الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
Reuters
الاثنين 19 حزيران 2017
موسكو تُعلّق تعاونها مع واشنطن وتتوعّد
print
favorite
أعلنت وزارة الدفاع الروسيّة الاثنين، تعليق قناة الاتصال التي اقامتها مع البنتاغون لمنع حوادث اصطدام جوّية بعد قيام طائرة اميركيّة باسقاط مقاتلة سوريّة الاحد، مشيرةً في بيان إلى انّها ستعتبر أيّ أجسام طائرة في مناطق عمل قوّاتها الجوّية في سوريا أهدافاً.
 
وأوضحت وزارة الدفاع الروسيّة، انّها ستُعلّق التعاون مع الولايات المتّحدة في منع حوادث جوّية في سماء سوريا، اعتباراً من 19 حزيران، لافتةً إلى ان الولايات المتّحدة لم تستخدم قناة الاتصال مع موسكو قبل إسقاط الطائرة السوريّة.
 
وأضافت الوزارة: "ستتمّ مراقبة مسار الطائرات والطائرات المسيّرة التابعة للتحالف الدولي التي ترصد غرب الفرات، وستعتبرها المضادات والقوّة الجوّية أهدافاً".
 
وجاء البيان بعد أن أسقطت مقاتلة أميركيّة طائرة حربيّة سوريّة أمس الأحد في ريف الرقة الجنوبي، فيما اعتبرت واشنطن ان المقاتلة كانت تسقط قنابل قرب قوّات تدعمها الولايات المتّحدة. وذكرت دمشق أن الطائرة كانت في مهمّة تستهدف مقاتلي تنظيم "داعش".
 
وتملك روسيا انظمة دفاعات جوّية من نوع "اس-300" و"اس-400" منتشرة خصوصاً في قاعدتها حميميم في سوريا، وكذلك عشرات المقاتلات والقاذفات المشاركة في التدخّل الذي اطلق في نهاية ايلول 2016 لدعم جيش الرئيس السوري بشار الاسد.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.