الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

Reuters
AFP
الجمعة 21 نيسان 2017
الرواية الكاملة لاعتداء باريس.. والعثور على رسالة "داعشيّة"!
print
favorite
أفاد مصدر قضائي بأنّ محقّقين عثروا على رسالة مكتوبة بخط اليد تُدافع عن تنظيم "داعش"، بجوار جثّة المسلّح الذي قَتَلَ شرطيّاً في باريس أمس الخميس.
 
وكان أطلق مسلّح النار في جادة الشانزليزيه الشهيرة في باريس ليل أمس الخميس، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين، في هجوم تبنّاه تنظيم "داعش".
 
وفي التفاصيل، فتح مهاجم النار من سلاح رشاش على سيّارة للشرطة على بُعد مئات الأمتار فقط من معلم قوس النصر، في أحد أكثر شوارع العالم شهرة.
 
وقُتِلَ شرطي فيما حاول المسلّح الفرار مترجّلاً لكن الشرطة قتلته. وأصيب شرطيّان بجروح خلال تبادل لإطلاق النار، الذي أفاد شهود أنّه لم يدم طويلاً ولكنّه كان كثيفاً.
 
وتحوّلت جادة الشانزليزيه، التي كانت تعجّ بالسيّاح وسكّان باريس في الليلة الربيعيّة، إلى ساحة رعب حيث اختبأ روّاد المطاعم في الطوابق الأرضيّة وسرت حالة من الهلع في محطّة قطارات قريبة، وفق ما أفاد شهود عيان.
 
وأغلقت الشرطة المنطقة مباشرة حيث هرعت عشرات سيّارات الإسعاف إلى المكان الذي حلّقت فوقه المروحيّات.
 
وأوضحت مصادر مقرّبة من التحقيق، أن المهاجم الذي قُتِلَ هو فرنسي في التاسعة والثلاثين من عمره ويُدعى كريم شرفي من سكّان شيل، على بُعد 18 كلم شرق باريس، وكان محقّقو مكافحة الإرهاب يُحقّقون بشأنه وهو حاول قتل شرطي قبل أكثر من سنة.
 
وأوقف كريم شرفي في 23 شباط الماضي، للإشتباه بأنّه يُخطّط لمهاجمة رجال أمن، ثمّ أفرج عنه بأمر من النيابة، لعدم كفاية الأدلّة وفق مصادر مقرّبة من التحقيق.
 
وأعلن تنظيم "داعش" أن أحد "مقاتليه" ويُدعى "أبو يوسف البلجيكي" شنّ الهجوم. ودفع الإعلان السلطات إلى الاعتقاد بوجود مهاجم ثان.
 
وأشارت فرنسا إلى أنّها تُلاحق مشتبهاً به، تلقّت إخطاراً من بلجيكا بشأنه، ثمّ أعلن متحدّث باسم وزارة الداخليّة الفرنسيّة، أن المطلوب سلّم نفسه للشرطة البلجيكيّة في مدينة أنتويرب، شمال بلجيكا. وقالت النيابة الفدراليّة البلجيكيّة، إنّ "لا علاقة لهذا بهجوم الشانزليزيه، ولكن التحقيق مستمرّ".

ولاحقاً، أعلن مدع عام باريس، أن المحقّقين يُحاولون تحديد ما إذا كان للرجل الذي قَتَلَ شرطيّاً في باريس شركاء، لافتاً إلى أن المهاجم لم تظهر عليه أيّ علامات تشدّد رغم تاريخه الجنائي الطويل.
 
وقال المدعي فرنسوا مولان خلال مؤتمر صحافي، إنّ الشخص الذي هاجم عناصر الشرطة في باريس يُدعى كريم الشرفي ويبلغ من العمر 39 عاماً، مضيفاً أن السلطات عَثَرَت في مركبة المهاجم على قنبلة يدويّة إلى جانب مصحف.
 
وأضاف مولان: "لم يكن على لائحة المراقبة الأمنيّة ولم تظهر عليه علامات تطرّف رغم قضائه سنوات طويلة في السجن"، مشيراً إلى رسالة عُثِرَ عليها بجوار جثّته، حملت عبارات تظهر تعاطفاً مع تنظيم "داعش".
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.