الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الجمعة 21 نيسان 2017
إفتتاح مكتبة «أنطوان نقولا شختورة» العامة في الدكوانة
تضمّ المكتبة آلاف الكتب من مختلف الاتّجاهات الثقافيّة واللغويّة (جوزف برّاك)
print
favorite
إفتتحت بلدية الدكوانة، مار روكز - ضهر الحصين مكتبة «أنطوان نقولا شختورة» العامة، في احتفال برعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري. وتضمّ المكتبة قسماً من نحو 30 ألف كتاب، أسهم في توفيرها «نادي روتاري بيروت سيدرز» بالتعاون مع مؤسسة «The second wind» الأميركية ونوادي روتاري في الولايات المتّحدة الأميركيّة، فيما سيتم استخدام القسم الآخر من الكُتب المُقدّمة في مكتبة عامة أكبر ستقام في مبنى البلدية.
وحضر الافتتاح ممثّل وزير الثقافة مستشاره المحامي عيسى زيدان وممثل وزير الاعلام ملحم الرياشي زياد خراط، إضافة إلى عدد من الشخصيات وحشد من الاهالي.

حجّار

رأى رئيس نادي روتاري غسان حجّار في كلمته أنّ «هذه المكتبة التي تضمّ كنوزاً معرفيّة، تفتح أمام طالبي المعارف آفاقاً واسعة في مختلف المجالات علوماً وآداباً وفكراً ولغات».

وأشاد بـ»بادرة المؤسّسات الثقافيّة الأميركيّة وأندية روتاري في الولايات المتّحدة وفي لبنان التي أسهمت في تأمين أكثر من 30 ألف كتاب». وقال: «بالإضافة إلى نشاطاتنا في مجالات بناء السلام والمشاريع التربوية والاجتماعية والاهتمام بقضايا المجتمع بشكل عام، نؤكّد اليوم اهتمامنا عملياً بنشر وترويج وتعميم وسائل التثقيف وفي طليعتها الكتاب».

وأضاف: «هذا يوم للكتاب وللحرف وللمعرفة ونحن سعداء بافتتاح هذه المكتبة العامة أمام الجمهور الواسع، وأملنا أن نفتتح في كل منطقة من لبنان مكتبة عامة تعزيزاً للثقافة».

وختم، مؤكّداً أنّ «لبنان يبقى شعلة فكريّة وثقافيّة في هذه المنطقة».

شختورة

أما رئيس بلديّة الدكوانة أنطوان شختورة فأكّد إصراره والمجلس البلدي على متابعة «نهج الاستثمار في الفكر في موازاة الإنماء في البنى التحتيّة على مستوياته كافة».

وأوضح أنّ المكتبة تحتوي على «كتبٍ بالآلاف من مختلف الاتّجاهات الفكريّة والثقافيّة واللغويّة». وأضاف: «إنّها صرح لكبارنا ومثقّفينا وشبابنا وطلّابنا وتلامذتنا من الدكوانة وخارجها»، مطلقاً عليها تسمية «مكتبة أنطوان نقولا شختورة» تكريماً لوالده.

وأشار إلى «عملنا مع فريق اختصاصي على اختيار وشراء أكبر وأفضل مجموعة من الكتب لنوفّر في المكتبة أفضل ثقافة وأصحّ معلومة في زمنٍ قلّ فيه البحث والتدقيق عن اليقين والمعلومة وأصبحت الشائعات تسري كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

ولفت شختورة إلى «أننا نفتقر اليوم إلى شباب يؤمن بالقراءة والمطالعة لأننا أصبحنا نستسهل المعلومة السطحيّة الفارغة من المضمون الأدبي والفكري»، وناشد «شباب الدكوانة وشباب لبنان المساهمة في هذه المبادرات الفكريّة لإعادة المطالعة والقراءة إلى سابق عهدها لِما فيه خير شبابنا وفكرنا».

وأشار إلى أنّ البلديّة «تشتري الكتب منذ عام 2010»، معلناً أنّ «المكتبة الأكبر ستكون في دار البلديّة الجديد». وذكّر بافتتاح «المركز الثقافي للّغات والفنون» في المنطقة، لافتاً إلى أنه يدرّس ثماني لغات وثماني آلات موسيقيّة وثلاثة أنواع رقص.

زيدان

ووصف زيدان المكتبة بأنّها «صرح فكري تربوي وثقافي قيّم». وشدّد على «أهميّة القراءة وضرورة توجيه الأجيال الناشئة نحو الثقافة والعلم والمعرفة»، ورأى أنّ ثمّة حاجة «إلى محطّات ثقافيّة وتربوية وعلميّة تنشر الوعي والمعرفة بين أفراد المجتمع، وتُسهم في رفع العلمي والثقافي بغية إبعاد الشباب والشابات عن سلوك طريق الانحراف».

وقال: «ما أحوجنا إلى مشاريع حيويّة مماثلة تضخّ النبض في شرايين مجتمعنا وتساهم في النهوض بالبلدات والقرى بحيث تصبح مميّزة عن محيطها ومقصداً للمتعطّشين إلى الثقافة».
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.