الإسم
البريد الإلكتروني
1 - إسم صديقك
1 - البريد الالكتروني لصديقك
2 - إسم صديقك
2 - البريد الالكتروني لصديقك
3 - إسم صديقك
3 - البريد الالكتروني لصديقك
4 - إسم صديقك
4 - البريد الالكتروني لصديقك
5 - إسم صديقك
5 - البريد الالكتروني لصديقك
مباشر
رسالة لمفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان بمناسبة ذكرى السنة الهجرية
 
 
09:52
ايها المؤمنون فلنمضي الى الجحهاد الاكبر وهو جهاد النفس
09:50
مشروعنا نحن اللبنانيون الدولة الواحدة الجيش الواحد وادعوهم للتمسك بوطنهم ودولتهم ومؤسساتهم الدستورية
09:49
من الذي يستفيد من ضياع لبنان وتهجير اهله لا ادري
09:48
لقد انهى الطائف حربا اهلية لكننا ومنذ 2005 نشهد مساع حثيثة لاذية لبنان
09:47
انني اسأل هؤلاء الذين يقتل بعضهم بعضا"كيف ستلقون الرب وانته تستخدمون الدين للقتال
09:46
في هذه الذكرى نرى ان المسلمين اليوم يقاتل بعضهم بعضا لفهم معين للامة انها حروب للحرص على سلطة فانية
09:45
ان الذين يهجرون الدين اليوم الى الطائفة والمذهب هم يتجاهلون ديننا
09:41
ديننا اليوم مي محنة كبرى بسبب الاتشقاقات فيه وشيوع التكفير فيه والقتال من اجل اسمه وهذا ما لا يدعو اليه الاسلام
09:39
الهجرة هي استسلام للواقع وهجرة الامل للاستمرار
Connect
AFP
الاثنين 15 تشرين أول 2012
معارك بين المتمردين والجيش السوداني في جنوب كردفان
share
print
favorite
خاض متمردو الحركة الشعبية شمال السودان والجيش السوداني معارك في ولاية جنوب كردفان قرب الحدود بين السودان وجنوب السودان اللذين وقعا اتفاقا امنيا يفترض ان يقطع الدعم عن المتمردين الذين تتهم الخرطوم جوبا بدعمهم.

واكد الجيش السوداني والمتمردون انهم اشتبكوا في منطقة كالوقي في الجزء الشرقي من ولاية جنوب كردفان المنتجة للنفط والتي اندلع القتال فيها بين المتمردين والحكومة منذ حزيران 2011.

واعلنت الامم المتحدة ان مئات الالاف فروا من القتال في المنطقتين.

واشار الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش السوداني " حاولوا الهجوم على احد موقعنا في منطقة كالوقي ولكننا رددناهم وقتلنا منهم خمسة عشر."

وشدد المتحدث باسم المتمردين من نيروبي ارنو لودي "هاجمنا وانسحبنا، ولكننا ما زلنا موجودين حول المنطقة."

بدورها، اكدت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور، غرب السودان، انها استولت على عربتين لاند كروزر ودمرت اخرى بعد قتال مع الجيش السوداني في منطقة ام زعيفه ما بين دفره وجاما بجنوب كردفان قرب الحدود مع اقليم دارفور المضطرب.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
© 2014 Al Joumhouria, All Rights Reserved.