الخميس 30 آذار 2017
الجراح: من دون القطاع الخاص الدولة عاجزة
أطلق اليوم، خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، معرض "سمارتكس" الذي يقام لأول مرة في لبنان والمتخصص في عالم المعرفة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذي تنظمه شركة "مايس لبنان"، برعاية وزير الاتصالات جمال الجراح، وبالتعاون مع غرفة بيروت وجبل لبنان ومؤسسة "إيدال"، بين 11 و14 أيار المقبل في "الفوروم دو بيروت".
 
وأكد الجراح أنه "واضحاً انّ اقتصادنا بدأ يفقد ميزاته التفاضلية التي كان يرتكز عليها لفترات طويلة من الزمن مثل السياحة والترانزيت والخدمات وغيرها، لمصلحة قطاعات جديدة. لقد كان يعلم الرئيس الشهيد رفيق الحريري هذا الواقع، وعمل على ايجاد ميزات تفاضلية جديدة للنهوض بالاقتصاد اللبناني، وعمل على تحويل لبنان كمركز لعلوم التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات في المنطقة، منطلقا بالاساس مما يتمتع به بلدنا من امكانيات هائلة في مجال الكادرات البشرية خصوصا في هذا القطاع".
 
وأضاف "اليوم نكتشف أكثر فأكثر هذه الطاقات البشرية التي تعمل في مراكز عليا وحساسة في الشركات العالمية مثل غوغل ومايكروسوفت وهاواوي ونوكيا وسيسكو وغيرها، وهذا ما يوجب علينا ايجاد مكان لهم في لبنان والاستفادة من طاقاتهم وامكانياتهم".
 
وتابع "نحن في الوزارة لدينا تعليمات واضحة من الرئيس سعد الحريري بضرورة انجاز الكثير في هذا القطاع بما يخدم الاقتصاد والمواطن، ورغم هذه الفترة القصير للحكومة فالرئيس الحريري كان مصرا على هذا التوجه، لذلك فإننا نعمل ليل نهار لانجاز البنية التحتية لقطاع الاتصالات والانترنت والخدمات التابعة. صحيح ان العمل كبير ومكلف لكن يجب ان ننجز الامور لكي نحقق للبنانيين خدمات اتصالات وانترنت بنوعية عالية وتكلفة أقل".
 
وشدد على "ضرورة ايجاد اطار قانوني لتطوير القطاع وتحريره من القوانين التي تحد من تطوره"، وقال: "لقد استطعنا في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء من اقرار مبدأ IPP لتطوير قطاع الكهرباء، علما ان هناك قانونا صادرا عن المجلس النيابي يسمح بالـIPP في قطاع الكهرباء".
 
وأضاف: "من دون اشراك القطاع الخاص في هذه الورشة وفي هذا القطاع، فإن الدولة ستكون عاجزة عن القيام بكل الامور مجتمعة ومواكبة كل التطورات العالمية الحاصلة في هذا المجال.وإننا في هذه الفترة القصيرة سنعمل جهدنا لإنجاز أكبر قدر ممكن من الامور المطلوبة، وفي الحد الادنى سنضع بعض المشاريع التي لا نستطيع اكمالها على المسار الصحيح".
 
وتابع "من خلال مشاركتي في مؤتمر عرب نات ومعرض برشلونة لتكنولوجيا المعلومات تبين لي ان اللبنانيين قادرون على وضع لبنان في اعلى المستويات في هذا المجال. لذلك علينا جميعا حكومة ووزارة وقطاعا خاصا التفكير في كيفية الاستفادة من هذه الطاقات البشرية خدمة للبنان ولاقتصاده".
 
ولفت الى أن "مشاريع مبدعة انجزها خريجون جدد"، وقال "هم بحاجة الى دعم الدولة والوزارة وهذا ما سنعمل عليه كي يكونوا رافدا اساسيا لاقتصادنا الوطني".
 
أضاف "تأتي إقامة معرض سمارتكس في سياق طموحنا لجعل لبنان مركزا اقليميا في قطاع الاتصالات وتكولوجيا المعلومات".