الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

راكيل عتيِّق
-
جريدة الجمهورية
الثلاثاء 21 آذار 2017
«كيف كان العشا؟» مع كارلوس شاهين في بيروت
الممثل والمخرج اللبناني كارلوس شاهين
print
favorite
يعود الممثل والمخرج كارلوس شاهين إلى المسرح في لبنان من خلال مسرحية «Dinners with friends» للكاتب الأميركي دونالد مارغوليس، التي حققت نجاحاً عالمياً، وحازت جائزة بوليتزر الأميركية (Pulitzer Prize) عام 2000 وحُوّلت إلى فيلم عام 2002. ويقول شاهين، إنّ هذه المسرحية ستُضحك الناس وتؤثّر فيهم، وسيخرجون من المسرح يفكرون بأنفسهم وحياتهم ومصيرهم.
تنطلق عروض مسرحية «كيف كان العشا؟» في 23 آذار الحالي، وهي من إخراج كارلوس شاهين، وقام بترجمتها إلى العربية جوزيف زيتوني ترجمة دقيقة من دون تغيير أساسي في النص، بطلب من كاتب النص الأساسي Donald Margulies.

وأكّد مخرج العمل كارلوس شاهين خلال مقابلة لـ«الجمهورية»: «لقد احترمنا النص لكننا أدخلنا بعض التعديلات عليه بطريقة تجعله قريباً من المجتمع اللبناني، كي يتفاعل الجمهور معه»، مشيراً إلى أنّ هذا العرض سيكون الأول للمسرحية في العالم العربي». وأعلن أنه من الممكن أن يأتي دولاند مارغوليس إلى لبنان في آخر نيسان ليشاهد المسرحية.

مخاطبة واقع الناس

تتمحور مسرحية «كيف كان العشا»، حول عائلتين تربطهما علاقة صداقة منذ أكثر من 20 عاماً، تتشابهان في نظرتهما إلى الحياة الزوجية والعائلية، إلى أن تُعلن واحدة منهما أنها على وشك الطلاق بسبب خيانة الشريك.

تتلقى العائلة الأخرى الخبر كالصاعقة، ممّا يزعزع نموذج الحياة التي اتبعتها، ويولّد تساؤلات جديدة: ما هو الحب؟ وما هو الارتباط؟ وما هو الزواج؟

اختار الممثل والمخرج اللبناني كارلوس شاهين الذي ترك لبنان في بداية الحرب الأهلية عام 1975 هذا النص المسرحي بالذات ليعرضه في لبنان لأنه يرى أنّ «الناس سيتعاطفون مع موضوع المسرحية، وبما أن لا ثقافة مسرح ولا ثقافة نص، وحتى ربما لا توجد ثقافة بالمطلق في لبنان، إذ إنّ البلد والناس في حال متعبة، ولا يمكننا أن ننتقدهم وهم يعانون كثيراً يومياً من الهموم والأوضاع، لذلك بحثت عن موضوع يسلّيهم ويخاطب واقعهم». وأكّد «أقدّم لهم عملاً محترماً، و فكرتي الأولى من خلال هذا العمل أن يأتي الناس ليتسلّوا ويفرحوا ويضحكوا ويتأثروا».

سبق أن مثّل كارلوس شاهين مع أهم المخرجين المسرحيين العالميين، وعلى رغم أنه يعيش في الخارج، فإنّ تجربتيه المسرحيّتين إخراجياً في لبنان «بستان الكرز» لتشيكوف عام 2015، و»مجزرة» عن نص للكاتبة الفرنسية ياسمينا ريزا عام 2014، شجعتاه كي يكمل في العمل المسرحي في لبنان.

وعن عمله على نصوص أجنبية، يقول شاهين «أنا لست كاتباً مسرحياً، أنا ممثل ومخرج. في لبنان توجد مشكلة النص، كل شخص يظنّ أن بإمكانه كتابة نص وعرضه للجمهور. ولكن لا يستطيع أيّ كان أن يكتب نصاً وأن يصبح كاتباً.

ليس سهلاً أن يكتب أحد مثل أعمال تشيكوف، والمسرحيات الكلاسيكة الأخرى. الناس يظنون أنّ هذه المسرحيات مضجرة لأنها كلاسيكية وفلسفية، لكنهم ينسون أنها حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً منذ كتابتها واستمرّت عبر السنين، ما يدحض فكرة أننا علينا فقط أن نكتب عملاً عن الواقع اللبناني ليتقبّله الجمهور».

جذب الجمهور من خلال النص

ستُعرض «كيف كان العشا» في لبنان فقط حالياً، ويُشارك فيها تمثيلاً: المخرجة والممثلة المسرحية سحر عسّاف، الممثلة سيرينا الشامي، الممثل والمخرج جوزيف زيتوني والممثل آلان سعادة.

يعرف كارلوس شاهين الممثلين الذين يعمل معهم في هذه المسرحية سابقاً، وسبق أن عمل مع جوزيف زيتوني وسيرينا الشامي، وقام باختيارهم لمشاركته في هذا العمل لأنهم يتمتّعون بالحيوية والرغبة كما أنهم موهوبون جداً.

وأشار شاهين، إلى أنه لم يعتمد على ممثلين لهم جمهور خاص سيأتي لمشاهدة العمل من أجلهم، فهو يريد أن يجذب كلّاً من النص والمسرح والعمل الجمهور وليس الـ«نجوم».

مسرحيتا كارلوس شاهين السابقتين عُرضتا لنحو 6 أسابيع، ومن المُقرّر أن تُعرض «كيف كان العشا؟» لمدة 3 أسابيع على أن تُمدّد العروض وفق الإقبال عليها.

ولفت مخرج الفيلم القصير «طريق الشمال»، 2008 الذي حاز جوائز عديدة، منها: أفضل فيلم في مهرجان تريبيكا السينمائي الدولي في نيويورك وجائزة أفضل فيلم في مهرجان دبي السينمائي، إلى أنّ المسرح والسينما مهنتان «ما بجيبوا مصاري» ولا يمكن أن يعمل الانسان في هذين المجالين من دون دعمٍ من الدولة، ففي فرنسا مثلاً السينما والمسرح مدعومان من الدولة. وأعلن أنّ وزارة الثقافة في لبنان «ساعدتني العام الماضي، لكنهم يساعدون بطريقة رمزية حسب قدرتهم».

فيلم روائي مع ناتالي باي

إلى جانب مسرحية «كيف كان العشا؟»، يحضّر كارلوس شاهين مشاريع سينمائية بين لبنان وفرنسا وأميركا. وأعلن أنه سيقوم بتصوير فيلم قصير في طرابلس، شمال لبنان، وفيلم روائي طويل بين أميركا وباريس ولبنان.

عنوان الفيلم قصير «Le Fils Du Joueur» أو «ابن اللاعب»، ويروي قصة ولد صغير يبلغ من العمر 6 سنوات يعيش في طرابلس في العام 1975، يرسله أهله ليستدعي والده من القهوة حيث يلعب الميسر، وفي هذا النهار من أيلول 1975 تصل نيران الحرب الأهلية في لبنان إلى طرابلس، فنشاهد كيف تتغيّر حياة هذا الصبي.

أمّا الفيلم الروائي الطويل، الذي سيكون من إخراج كارلوس شاهين، وتمثيله هو والممثلة الفرنسية ناتالي باي، فيتمحور حول أخت وأخ تركا لبنان في بداية الحرب، وعادا مجدداً، فماذا يحصل معهما وكيف يريان بلدهما؟ وقال شاهين «إنه فيلم عن الهجرة، الأخت في فرنسا والأخ (كارلوس شاهين) في أميركا».

ويرى كارلوس شاهين كممثل ومخرج أنّ التمثيل هدفه إيصال النص إلى الجمهور بطريقة مقنعة من دون تصنّع أو تفلسف، ويقول «أنا أرغب في أن يكون الممثل الذي يعمل معي مرتاحاً، لكن أن يوصل نص الكاتب لا أن يعمل لإظهار نفسه».

ويختم حديثه لـ«الجمهورية»، مشيراً إلى أنّ الناس يعتقدون خطأً أنّ «النص المسرحي العميق لا يُسلّي». وأكّد أنّ مسرحية «كيف كان العشا» ستبرهن العكس.

• تُعرض مسرحية «كيف كان العشا؟» من الخميس إلى الأحد ابتداءً من 23 آذار 2017 على مسرح مونو-الأشرفية.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.