الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

موقع الجمهورية
الجمعة 17 آذار 2017
خاصّ "الجمهورية": خفايا الحرب الجويّة في السماء السوريّة
print
favorite
اعتبر الخبير العسكري العميد المتقاعد نزار عبد القادر أنّ ردّ الجيش السوري بإطلاق صواريخ سهم على الطائرات الإسرائيلية التي نفّذت الغارات هو ردّ مفاجئ، لأنّ إسرائيل قصفت  مرات عدّة مواقع في الضواحي المباشرة لدمشق كان بعضها حساساً وذات قيمة عالية.
 
وأكّد في حديث لـ"الجمهورية" أنّه "بعد الحرب الأخيرة بين سوريا وإسرائيل، تكرّرت عمليات قصف فكان النظام السوري يقول إنه سيردّ في الوقت والمكان المناسبين"، مشدّداً على أن "هذه المرّة كان الردّ مفاجئاً لأن المناطق قصفت قرب تدمر، فردّ النظام السوري بصواريخ يبدو أنها متطوّرة".
 
وتساءل: "هل نشوة الإنتصارات رفعت من معنويات النظام وجعلته يردّ حتى على إسرائيل؟ في الوقت الذي يدرك فيه أن عملية من هذا النوع قد يكون لها مضاعفات كبيرة بحيث قد تقوم إسرائيل بضرب أهداف معيّنة، أقلّه بطاريات الصواريخ التي أطلقت".
 
وأشار إلى أن "وسائل إعلام عدّة تحدّثت عن إصابة 5 عناصر من "حزب الله"، وهذا يؤكّد أنه كالعادة "إسرائيل لم تستهدف سوريا بل استهدفت مواقع لـ"حزب الله"، مؤكّداً أنّ "الهدف لم يكن ولا مرّة ضرب سوريا".
 
وأضاف: "ما حدث اليوم يطرح سؤالاً مهماً وهو هل أنّ المبادرة في موضوع الدفاع الجوي أصبحت بيد إيران حتى ردت على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت حليفها حزب الله؟"، مشيراً إلى أنّه "لا يملك رداً عن هذا السؤال".
 
ورأى عبد القادر أنّ "الردّ يقع إمّا في خانة تغيير السياسة أو أنّ أحدهم اتخذ القرار بالردّ وقد يكون قائد موقع أو إيران بحدّ ذاتها"، معتبراً أنه "قبل أسبوع كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في روسيا وبحث موضوع التنسيق مع موسكو في موضوع العمليات العسكرية فوق سوريا، ولكن يبدو أنّ هناك جهة لا تتقيّد بنتائج التنسيق والتوصيات الروسية فيما يعود لإطلاق صواريخ على الطائرات الإسرائيلية."
 
وعن التنسيق الإسرائيلي- الروسي، رأى عبد القادر أنه " لا شكّ أن الصواريخ ليست من بطاريات الصواريخ التي نشرتها روسيا وإنما من بطاريات صواريخ يملكها النظام السوري، وهي روسية  من نوع "بانتسير إس 1" وتملك رادارات عالية الدقة ما يخوّلها التصويب لمسافة على بعد 40 كلم ولا تخشى التشويش عليها". وأكّد أنه "يبدو أن مشكلة التنسيق لا وجود لها، إنمّا هناك مبادرة جديدة ومفاجئة من النظام للرد على الغارة الإسرائيلية".
 
وأوضح عبد القادر، فيما يتعلّق بالبيان السوري، أنّه إذا نفت إسرائيل إصابة مقاتلاتها وأكّدت عودتها، وأن نظام الدفاع المضاد للصواريخ تدخّل لإسقاط أحد الصواريخ الذي كان يتّجه نحو الأراضي المحتلّة مستعملاً تحديداً أدقّ صواريخه وهو "آرو".
 
واستبعد أن "تكون الطائرات الإسرائيلية قد أصيبت، وسقوط الصواريخ فوق الأراضي المحتلّة وليس في سوريا يؤكّد هذا الموضوع".



خريطة تظهر الخطّ الذي سلكته الطائرات الإسرائيلية من اسرائيل مروراً بالجنوب والبقاع وصولا الى تنفيذها غارات على أهداف داخل الاراضي السورية.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.