الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

موقع الجمهورية
الاثنين 31 تشرين الأول 2016
عون في خطاب القسم: من يخاطبكم هو الرئيس
print
favorite
أدى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون القسم الرئاسي، واستهل خطابه بالقول: "ان من يخاطبكم اليوم هو رئيس الجمهورية الذي اوليتمم إليه ثقتكم"، واعداً بالحفاظ على استقلال لبنان وسلامة اراضيه، ومعتبراً أن يمين الإخلاص للأمة هو التزام وجوبي على الرئيس.

وشدد عون على أن الشعب اللبناني هو حصنه المنيع الذي يلجأ اليه بالخيارات المصيرية، وتابع أتيت من مسيرة نضالية لم تخل من المسؤوليات.

إلى ذلك، اشار إلى أن اول خطوة نحو الاسقترار هي في الاستقرار السياسي ولا يمكن ان تطبق الا باحترام الميثاق والدستور والقوانين ويجب تنفيذ وثيقة الوفاق الوطني من دون استنسابية.

ولفت عون إلى أن فرادة لبنان هي بمجتمعه المتوازن وهي تفرض ان نعيش روح الدستور من خلال المناصفة ومن اول واجباته هو اقرار قانون انتخابي، مشددا على أن لبنان السائر بين الالغام لا يزال بمنأى عن النيران المشتلعة حوله في المنطقة فمن اولوياتنا منع اي شرارة واعتماد سياسة خارجية مستقلة.

وأكد عون عدم توفير أي جهد في سبيل حماية الوطن من عدو لا يزال يطمع بارضنا وثروتنا.وفي ملف النازحين السوريين، أشار عون إلى ضرورة معالجة مشكلة النازحين من خلال التعاون مع الدول والسلطات المعنية والتنسيق مع منظمة الامم المتحدة، معتبراً أن الأمن والقضاء مرتبطان بمهمات متكاملة، اما مشروع تعزيز الجيش وتطوير قدراته سيكون هاجسي واولوتي ليصبح جيشنا قادر على حماية ارضه.

ولفت إلى ان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية والتربوية تمر بازمات متلاحقة لاسباب داخلية وخارجية ويجب اصلاح اقتصادي يقوم على التخطيط والتنسيق بين الوزارات ولا يمكن ان نستمر من دون خطة اقتصادية شاملة، مشيرا إلى أن الاستثمار في الموارد البشرية يسهم في بناء اجيال يعول عليها لضمانة مستقبل لبنان.

عون رأى أن  اللامركزية الادارية ضرورة لحاجات الناس، متوجها إلى البنانيين: هم بحاجة لان تكون دولتهم حامية لهم ومؤمنة لحقوقم وواجباتهم ويكون رئيس الجمهورية ضامن الامان. وختم: ساعمل على اطلاق دولة المواطنة وطمأنة الناس، كلّي ثقة بأن اللبنانيين جميعا رغم إدراكهم أن الطريق شاق وطويل لديهم العزم والإرادة لنحقق معا ما نذرنا له الحياة وهو لبنان القوي الموحد لجميع أبنائه.
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.