الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الاثنين 05 أيلول 2016
المدير العام لشركة «Platinum real estate»: وضع القطاع العقاري جيد
باتريك عصفور، مدير عام شركة «Platinum real estate»
print
favorite
رأى مدير عام شركة «Platinum real estate باتريك عصفور، أن السوق العقاري في لبنان سيبقى جاذباً، طالما أن القطاع المصرفي مزدهر ومستقر وحائز على ثقة المستثمرين. فالقروض المصرفية هي العامل الأهم في مستقبل القطاع العقاري، يستفيد منها المطور والشاري. وللمصرف المركزي الدور الكبير في هذا المجال.
• كيف تقيّمون وضع القطاع العقاري اليوم؟ وهل توحي المؤشرات بأن أسعار الشقق تتجه الى الارتفاع أم الانخفاض؟

- الوضع الحالي للقطاع العقاري جيد بشكلٍ عام ومستقر نسبياً ويعتمد خصوصاً على الطلب المحلي، لكنّه يحتاج بشكل أساسي إلى الإستقرار السياسي الذي هو العمود الفقري لكل نهوض إقتصادي.

إنَ السوق العقاري في الوقت الراهن ثابت، خصوصاً بعد الفورة الكبيرة التي شهدها القطاع منذ حوالي تسع سنوات. لا أتوقع إنخفاضاً لأسعار السوق خصوصاً أنّ العقارات الصالحة للبناء أصبحت قليلة (scarcity of land)، ممّا يشير الى ان الأسعار ثابتة في المدى المنظور.

ومن المتوقع أن يشهد السوق العقاري إرتفاعا» ملحوظا» في حال حدوث اي تحرك سياسي إيجابي داخلي أو أي تحرك إقليمي ودولي يعمل على إنهاء الحرب في سوريا، بما سينعكس إيجاباً على السوق اللبناني وبشكل غير مسبوق، وتزدهر مجدداً الإستثمارات ويعود الطلب الإغترابي للظهور من جديد وبشكل لافت.

وحدات سكنية صغيرة

• هل تبدلت اتجاهات المطورين العقاريين نحو بناء وحدات سكنية أصغر؟

- بالتأكيد، لقد بدأ المطورون العقاريون بدراسة نوعية الطلب كي يستجيبوا على أساسه وهو يتجه الان إلى الوحدات السكنية الصغيرة التي هي في متناول قسم كبير من ذوي الدخل المحدود.

مع تطور السوق العقاري، أصبح الزبون يطلب الافضل لناحية السعر والمساحة والمواصفات، لذلك تبدلت الإتجاهات في هذا الصدد. وبما أنّ سعر المتر المربع للشقق السكنية ما زال مرتفعاً خصوصاً في المناطق القريبة جغرافياً من العاصمة بيروت، يتوجه المطوّر نحو الشقق الصغيرة التي تناسب شريحة واسعة من الشبان الذين يريدون تأسيس عائلة والإنتماء إلى الوطن الأم.

دور المستثمر الخليجي

• الى اي حد ساهم غياب المستثمر الخليجي في ركود قطاع الشقق الفخمة؟

- برأيي، إن ارتفاع العرض للمساحات الكبيرة خلال الفورة العقارية أدّى إلى جمود كبير وركود قاتل في قطاع الشقق الفخمة.

إن غياب المستثمر الخليجي، الذي إعتاد ولسنوات طويلة شراء الشقق الفخمة، أدّى إلى جمود الطلب وهذا كلّه ناتج عن عدم الاستقرار الذي شهده لبنان خلال السنوات الخمس الاخيرة اي منذ بدء الحرب في سوريا.

هذه الشقق الفخمة والكبيرة الباهظة الثمن لا تتناسب مع الطلب المحلي وكان الإتكال لتسييلها وبيعها على الطلب الإغترابي الضخم وخصوصاً الخليجي.

لذا شركتنا كانت سبّاقة في مجال طرح الشقق الصغيرة والفخمة في آنٍ واحدٍ، فأبعدنا فكرة أن تكون فخامة الشقق مرتبطة بمساحتها.

مشاريع وخطط

• ما هي المشاريع الحالية لشركتكم؟ وما هي خططكم للمستقبل؟

- سلمنا مطلع العام مشروعاً في نيو مار تقلا platinum village وهو يتضمّن 54 شقة، بيع منها 51. نحن الان في صدد تسليم أربعين شقة في نيو مارتقلا من مشروع The Avenue وستين وحدة سكنية من مشروع Garden States الذي يتضمّن مساحات خضراء، ونحن ننهي في هذه المرحلة أعمال الباطون.

Les jardins de hazmieh أطلقناه منذ ما يقارب السنة وهو يتألف من ثمانية مبانٍ تتراوح مساحة وحداته السكنية بين 70 و215 متراً مربعاً. يتميز المشروع بوجود حدائق معلّقة تبعث الراحة وتعطي طابعاً مميزاً وجميلاً.

ومن أهم المشاريع التي أطقلناها هذا الصيف،St Jean Les Villas، وهو مشروع قريب من نيو مار تقلا ومن مستشفى Belle Vue.
يتألف هذا المشروع الملفت من حيث الإبداع في هندسته، من مئتي فيلا ذات مساحات متوسطة تحيط بكلٍ منها حديقة خاصة بها وموقفين.

كذلك يتضمّن المشروع مساحات خضراء واسعة، ملاعب، أحواض سباحة، ونادٍ رياضي...وكلّها مراقبة بالكاميرات. وقد نجحت المساحات وألاسعار المعروضة بإختراق السوق العقاري فأتت النتائج غير متوقعة وبشكل كبير. وأصبح إسم St Jean Les Villas، منذ صيف 2016، على كلّ شفّة ولسان.

طبعا هدفنا الآن وللمستقبل أن نكمل المسيرة على هذا المستوى من الإحتراف ويكون ذلك بالدرجة الأولى بدراسة طلب الزبون قبل إطلاق أي مشروع، فيأتي العرض حسب الطلب مراعيا» تطلعات الشباب اللبناني وإمكاناته وأحلامه في ظلّ هذا الوضع الإقتصادي الصعب.

حركة البيع

• الى أي حد تأثرت حركة المبيعات بالوضع الاقتصادي الصعب القائم حاليا في لبنان والمنطقة؟

- في ظل تراجع الوضع الإقتصادي، تغيّر الطلب عند الزبائن وتبدلت تطلعاتهم عند الإختيار. حالياً يسأل الشاري عن شقة بسعر مقبول في منطقة جيدة ومواصفات جيدة. ومع هذه المتطلبات تبدلّت اتجاهات المطورين العقاريين نحو هذا العرض. فالطلب على هذا النوع من الشقق لا يزال طبيعيا» كنتيجة حتمية للتزايد السكاني والضروريات الاجتماعية الناتجة عن الزواج وبناء عائلة رغم الصعوبات الاقتصادية الراهنة.

لكن المبيعات في الإجمال تأثرت بطبيعة الحال إذ إنخفض عامل الإستثمار، وقلّت الثّقة في المنطقة لدى المستثمر الغربي والمحلي أيضا».

مستقبل القطاع

• كيف ترون مستقبل القطاع العقاري في لبنان؟

- سيبقى السوق العقاري في لبنان جاذبا»، طالما أن القطاع المصرفي مزدهر ومستقر وحائز على ثقة المستثمرين. فالقروض المصرفية هي العامل الأهم في مستقبل القطاع العقاري، يستفيد منها المطور والشاري. فللمصرف المركزي دور كبير في هذا المجال.

وعلى أمل الوصول إلى الإستقرارالسياسي في الوضعين المحلي والإقليمي بإنتهاء الحروب، خصوصاً الحرب الدائرة في سوريا، مما يساهم في إعادة الإعمار والإستثمارات في كلّ المجالات وستنعكس الاوضاع إيجابا» على النمو الإقتصادي والعقاري في البلد.

ونأمل أن يستحوذ لبنان والمستثمر اللبناني خصوصاً، نظراً للمقومات العلمية والتكنولوجية والمصرفية العالية (مهندسون-بنوك-مطورون عقاريون...الخ)، على الدور الأكبر والحيز الأهم في إعادة إعمار ما خرّبته الحروب على أراضي الدول المحيطة بلبنان وأن يشكل لبنان منصة للإنطلاق لتنفيذ المشاريع العمرانية خصوصاً في سوريا.
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.