الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
السبت 23 كانون الثاني 2016
4 قتلى بإطلاق نار في مدرسة بكندا
print
favorite
شهدت كندا اسوأ حادث لاطلاق النار في مؤسسة تعليمية منذ اكثر من 26 عاماً بعدما قام شاب بفتح النار في مدرسة ثانوية في وسط البلاد مما ادى الى سقوط اربعة قتلى وعدد من الجرحى.

وصرح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي يشارك في المنتدى الإقتصادي العالمي في دافوس "انه اسوأ كابوس لكل الأهالي".
وفي بلدة لوش شمال مقاطعة ساسكاتشيوان ، سمع اطلاق نار في مدرسة ثانوية في هذه المنطقة التي يقطنها السكان الاصليون. واكدت الشرطة أن رجلاً يطلق النار في المدرسة".

وقال شهود عيان عدة انهم رأوا "صبياً يرتاد او كان يرتاد هذه المدرسة، مسلحاً ببندقية ويفتح النار داخل المدرسة".

وصرح احد الطلاب نويل ديجارليه لشبكة سي بي سي: "جريت الى خارج المدرسة. كان هناك صراخ وسمعت ستة او سبعة عيارات نارية قبل ان اتمكن من الخروج".

وبعد حوالى خمس ساعات على بدء إطلاق النار، أعلن رئيس الوزراء الكندي مقتل خمسة اشخاص وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة،  لكن الشرطة الفدرالية خفضت هذه الحصيلة.

وصرح مفوض الدرك الملكي لكندا في ساسكاتشيوان مورين ليفي: "في مأساة مثل هذه، يتم تبادل الكثير من المعلومات بسرعة. اكدنا من قبل مقتل خمسة اشخاص لكن الحصيلة الآن هي اربعة قتلى".

كما تحدثت السلطات عن سقوط "عدد من الجرحى"، لكن الدرك الملكي لم يكشف اعمار الضحايا"، مؤكداً انه "اعتقل رجلاً وصادر سلاحه".
والى جانب المدرسة الثانوية، قالت الشرطة الفدرالية ان "منزلاً قريباً من المدرسة يخضع لتحقيق، بدون ان تكشف اي تفاصيل".

وقال زعيم محلي لسكان المنطقة تيدي كلارك لصحيفة ستارفينيكس أن "كثيرين ما زالوا تحت تأثير الصدمة، فهذا أمر لا نراه الا في التلفزيون عادة".

من جهته، كتب رئيس وزراء ساسكاتشيوان براد وول على صفحته على فيسبوك ان "صلواتنا وافكارنا مع الضحايا وعائلاتهم واصدقائهم".
وصرحت رئيسة بلدية لوش السابقة جورجينا جوليبوا النائبة عن المنطقة انها "صدمت وتشعر بالحزن من هذا الحادث"، موضحة انه "يمسها شخصيًا لأن افراداً من عائلتي يرتادون هذه المدرسة".
 
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.