الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الجمعة 30 تشرين الأول 2015
بالصور: فرنسا تمنح "وسام الشرف الوطني برتبة ضابط" لفرنسوا ابي صعب
الصور من حساب السفارة الفرنسية "تويتر "
print
favorite
قام سفير فرنسا في لبنان ايمانويل بون حفل استقبال بمناسبة تقليد فرنسوا ابي صعب "وسام الشرف الوطني برتبة ضابط" في قصر الصنوبر. حضر الحفل وزير السياحة ميشال فرعون ممثلا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، وزير الاعلام رمزي جريج، وزير الثقافة روني عريجي، وزير البيئة محمد المشنوق، وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، وزير العمل سجعان قزي، والنواب: مروان حمادة، عاطف مجدلاني، نديم الجميل، هنري حلو، الان عون، غسان مخيبر، جان اوغاسبيان. كما شارك في الحفل عدد من الوزراء والنواب السابقين بالاضافة حشد من السياسيين والاعلاميين والديبلوماسيين ورجال الدين. 
 
وقد تحدث بون الذي اشار الى "ميزات ابي صعب والالتزامه طوال هذه السنوات ووفائه لفرنسا، بالاضافة الى خبرته وحماسه على العمل"، آسفا "ان وصوله الى السفارة صادف مع انتهاء خدمة ابي صعب فاعتبرها صدفة مؤسفة".
 
ولفت الى ان ابي صعب عمل مع 18 سفيرا قبل بون، مشيرا الى انه "كان استثنائي في السفارة من خلال تقديمه افضل الخدمات والافكار ومن خلال مواقفه التى ترمز الى النبل". واوضح انه "كان لبنانيا كريما ووطنيا اذ افتخر بلبنانيته في كافة الظروف التي مر بها البلد، كما بات فرنسيا يحمل قيم هذه الجمهورية".
 
واعتبر ان ابي صعب "يجسد قصة حياة مثالية، ويجدد بشكل دائم العلاقة بين البلدين ويحفظ مكانة فرنسا في لبنان"، متوقفا "لدى عمق هذه العلاقات واهميتها".
 
وتحدث السفير الفرنسي عن حياة ابي صعب، شارحا مراحل خياته وسيرته الذاتية منذ بداية عمله حتى وصوله الى هذا المنصب ، مشددا على "ان شجاعته ووفائه وآلية عمله وارادته جعلوا منه اسطورة يتحدث عنها الجميع في فرنسا عند الحديث عن سفارتهم في لبنان". وأكد انه "استطاع كسب ثقة جميع الديبلوماسيين الذين عملوا في لبنان"، مركزا على هذه الصفات التي اعطته "كامل الثقة من قبل فرنسا والتي لم تؤثر على مواطنيته وحبه للبنان".
 
ورأى انه "كان دائما سيد العدالة والمساواة والعيش المشترك اذ تمير بقربه وعلاقته بشخصيات من كافة الطوائف في لبنان".
 
بدوره، اعتبر ابي صعب انها "عواطف صادقة"، شاكرا السفير على كلماته الصادقة. وذكر بانه قضى في هذه الخدمة 46 سنة و16 شهر و46 يوما، لافتا الى انه "حظى خلالها على شرف العمل مع 18 سفير حملوه مسؤولية كبيرة وثقة اكبر".
 
ولفت إلى انه "خلال هذه الفترة الطويلة شهد على لحظات من الفرح والسعادة التي لا تنسى كذلك على لحظات اخرى حزينة وصعبة، خصوصا في ايام الحرب اللبنانية". ولفت الى ان هذا "الصرح بذاته اي قصر الصنوبر مليء بهذه الذكريات منها الخاصة ومنها التي لها علاقة بالسفارة".
 
وتوقف عند "بعض هذه اللحظات والمصائب التي مرت على لبنان خلال مسيرته، ابرزها القتل الذي طال عدد من الشخصيات اللبنانية والفرنسية خلال الحرب"، مذكرا "باغتيال الرئيس كميل شمعون والرئيس رينيه معوض، والرئيس رفيق الحريري". 
 
 
وتطرق ايضا الى "الاوقات السعيدة والذكريات الجميلة التي مرت طوال هذه المدة"، مشيرا الى "بعض الاحداث المهمة التي تدخلت فيها فرنسا لاجل لبنان خصوصا قبل الحرب اللبنانية، كي تؤكد للبنانيين على اهمية التعايش الموجود في هذا البلد والذي لا يمكن الاستغناء عنه".
 
وشدد ابي صعب على انه "اعطى حياته لفرنسا في كل فخر ووفاء"، مؤكدا على اهمية "كل هذه السنوات وما حملته"، وشاكرا "كل الذين عمل معهم من فريق عمل السفارة والسفراء والديبلوماسيين الذين اعطوه كامل الثقة والمحبة ما دفعه للعمل بتفاني واخلاص، بالاضافة الى رجال الدين اللبنانيين والسياسيين".
 
وفي الختام، شكر عائلته وصلوات اهله وزوجته التى شاركته في اللحظات السعيدة والحزينة خلال عمله لـ30 سنة.
 
في نهاية الحفل، قلد السفير الفرنسي وسام الشرف الوطني لفرنسوا ابي صعب برتبة ضابط.
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.