الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

نيكول يوحنا
-
خاص الموقع
الثلاثاء 08 أيلول 2015
في مهبّ العاصفة..ما وضع الزراعة والثروة الحيوانية؟
print
favorite
هل تؤثر العاصفة الرملية التي تضرب لبنان على الزراعة والثروة الحيوانية؟ وماذا يقول أصحاب الاختصاص في هذا المجال؟
 
موقع "الجمهورية" تابع هذا الموضوع، فكانت المقابلات التالية:
 
مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة د.الياس ابراهيم اعتبر في حديث لموقع "الجمهورية" أن الحيوانات لها القدرة على التحمل أكثر من الانسان خصوصًا من ناحية الجهاز التنفسي والنظر، لكنها تتأثر أكثر بالحرارة، خصوصاً اذا أتت العاصفة مصحوبة بسرعة رياح، فالأفضل في هذه الحالة "تخبئة" الحيوانات ولاسيما اذا كانت الحرارة مرتفعة، لحماية الغلاف المخاطي أو ما يعرف بالـ "mucous membrane" من الأذى.
 
مربي الخنازير ناجي القاعي اتخذ اجراءات وقائية، حيث وضع الخنازير في غرف داخلية ومنعها من الخروج، الا أن الأمر لا يخلو أحياناً من خروج البعض الآخر، كما عمل على رشها بالمياه بين الفينة والأخرى.
 
أما المزارع في منطقة مشاريع القاع عماد بيطار، فرأى أن الغبار الكثيف الناتج عن العاصفة الرملية وانتشار الأمراض سيؤديان الى ضرب "الرزق"، مؤكداً أنه بدأ يعاين بالعين المجرّدة الأضرار التي الناتجة عن العاصفة.
 
بدوره، أشار المزارع في منطقة الضهيرة الجنوبية بلال ساري الى أن العاصفة الرملية ضربت المزروعات من خضار وفواكهة، موضحا أن الرمل يترسّب الى المزروعات ويعزل عنها أشعة الشمس ما يؤدي الى ضعفها، وبالتالي تلفها.
 
واذ أكد ساري أن المزارع لا يمكنه اتخاذ اجراءات وقائية، لفت الى أن الخسارة المقدرة بعد العاصفة ستصل الى نحو 5%.
 
الى ذلك، خفف أحد المهندسين الزراعيين في حديث لموقع "الجمهورية" من وطأة العاصفة الرملية، ورأى أنها لن تؤدي الى خسارة فعلية في الاقتصاد كما يزعم البعض، وقال:"لسيت المرة الأولى التي تضرب لبنان عاصفة رميلة ولا داعي للهلع".
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.