الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

طوني رزق
-
جريدة الجمهورية
إستنفار عالمي لمحاربة تبييض الأموال
التواصل مع الاسواق المالية والمصرفية العالمية ضروري (ا ف ب)
print
favorite
في وقت أصبح التواصل مع الأسواق المالية والمصرفية العالمية من الأولويات والضروريات، فإنّ متابعة النشاط والحركة الدولية في إطار محاربة تبييض الاموال وتمويل الإرهاب باتت في مقدمة الاهتمامات في لبنان كما في مختلف الدول العالمية.
تتواصل الجهود الدولية وبكثافة للذهاب ابعد واكثر جدية وتصميماً في محاربة تبييض الاموال وتمويل الارهاب والتهرب الضريبي، وقد ظهر ذلك في الاجتماع الدولي الذي حصل أخيراً في باريس بدعوة من منظمة FATF بالتعاون مع التنظيمات العالمية الاخرى في الامم المتحدة.

وحضرت هذا الاجتماع مجموعات من الخبراء الدوليين من الامم المتحدة واوستراليا والمكسيك وهولندا وجنوب افريقيا وبريطانيا والولايات المتحدة الاميركية وممثلين من 51 دولة و16 منظمة.

وفي جدول اعمال الاجتماع المذكور: رفع نسبة التعاون الدولي والتنسيق وتبادل المعلومات ومناقشة الاسباب المحتملة الكامنة وراء ضعف مستوى المراقبة، والاستماع الى الحالات الناجحة والتحديات التي تواجهها الدول على هذا الصعيد وتطوير الوعي وتفهم الاوضاع الخاصة لمختلف المجموعات، واتفق على اعتبار التقارير التي تعدّها منظمة FATF والبنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولي قاعدة لمصادر المعلومات في هذا الشأن. كما أوحى الاجتماع بتحفيز السياسيين على التعاون وسوف يعقد الاجتماع المقبل في نيويورك في شهر كانون الاول المقبل.

وفي لبنان كما في مختلف الدول الاخرى التي تحرص على استقرار واستمرار التعامل والتواصل مع مختلف الاسواق العالمية، وعدم الوقوع في حالات تبييض اموال تعرض مؤسساته المالية والمصرفية للملاحقة والغرامات الدولية، فإنّ الاهتمام بمتابعة هذه الاجتماعات والتطورات يبقى ضمن أولويات الجميع.

السوق اللبنانية

واصل نشاط بورصة بيروت الرسمية للاسهم تراجعه امس لينخفض الى 47352 سهماً قيمتها 1,85 مليون دولار. وجرى تبادل 41 عملية بيع وشراء داخل ردهة البورصة تناولت تسعة اسهم. وانخفضت القيمة السوقية للبورصة 0,20 في المئة الى 11,136 مليار دولار.

وجاء ذلك نتيجة انخفاض اسهم شركة سوليدير الفئة (أ) بنسبة 1,34 في المئة الى 13,19 دولاراً وتراجع اسهمها من الفئة (ب) بنسبة 1,85 في المئة الى 13,20 دولاراً كما تراجعت اسهم بنك بيبلوس (2009) بنسبة 0,59 في المئة الى 100 دولار.

وفي المقابل ارتفعت اسهم بنك بيبلوس العادية 1,26 في المئة الى 1,60 دولار وزادت اسهم بنك بيروت الفئة H بنسبة 0,78 في المئة الى 25,70 دولاراً واسهم بنك بيبلوس (2008) بنسبة 0,19 في المئة الى 100,50 دولار.

وفي الختام استقرت اسعار اسهم بنك بلوم (GDR) على 9,35 دولارات وعودة (GDR) على 6,60 دولارات وعودة الفئة G على 100 دولار. وفي سوق القطع الاجنبي في بيروت تجاوزت سياسات الاستقرار النقدي كل التطورات فاستقرت اسعار الدولار على مستوياتها السابقة.

أسواق الصرف العالمية

كانت اسواق الصرف العالمية في دائرة التردّد امس قبيل تعليقات سوف تعلنها رئيسة الاحتياطي الفدرالي الاميركي جانيت يلين، فتراوح الدولار صعوداً وهبوطاً حول أدنى مستوياته في ستة اسابيع.

وعلى رغم ثبات اليورو قبيل قرارات للبنك المركزي الاوروبي تترقبها الاسواق، فقد سجل تراجعاً وبنسبة 0,12 في المئة الى 1,3663 دولار، لكنّ الدولار تراجع 0,04 في المئة الى 101,49 ين وبنسبة 0,06 في المئة الى 1,716 دولار مقابل الجنيه الاسترليني، وارتفع الدولار في المقابل بنسبة 0,11 في المئة الى 0,8885 فرنك سويسري في حين استقرّ على 1,0632 دولار كندي.

ومن جهة أخرى كان الأداء الاسوأ أمس للدولار الاوسترالي الذي انخفض بنسبة 0,42 في المئة الى 0,9457 دولار اميركي متأثراً ببيانات ضعيفة جاءت اقل من التوقعات للعجز التجاري الاوسترالي.

الأسهم العالمية

إرتفعت اسعار الاسهم الاميركية في بورصة وول ستريت امس فزاد مؤشر داو جونز بنسبة 0,77 في المئة الى 16956 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز بنسبة 0,67 في المئة الى 1972 نقطة، كما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 1,14 في المئة الى 4459 نقطة، وتابعت الاسهم الاميركية تسجيلَ أكبر الزيادات في اسبوعين قبيل صدور بيانات الوظائف التي يُتوقع أن تأتي ايجابية.

وفي اوروبا زاد مؤشر فوتسي البريطاني 0,32 في المئة الى 6825 نقطة، لكنّ مؤشر كاك الفرنسي تراجع 0,07 في المئة الى 4458 نقطة، وزاد مؤشر داكس الالماني بنسبة 0,15 في المئة الى 9917 نقطة.

وفي آسيا ارتفعت الاسهم مدعومة بارتفاع الاسهم الاميركية في الأسبوعين الأخيرين فأقفل مؤشر نيكي في بورصة طوكيو مرتفعاً 0,29 في المئة الى 15370 نقطة، كما زاد مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ 1,55 في المئة الى 23550 نقطة.

الذهب

تحركت اسعار الذهب ضمن نطاقات ضيقة امس قبيل تعليقات لرئيسة الاحتياطي الفدرالي في صندوق النقد الدولي، وقد لقيت دعماً من استمرار الاقبال على التوظيف في صناديق الاستثمار بالذهب فزاد الذهب امس بنسبة 0,14 في المئة الى 1328 دولاراً للاونصة، كما زادت الفضة بنسبة 0,01 في المئة الى 21,22 دولاراً للاونصة، غير أنّ ضعف الطلب على الذهب في الاسواق التجارية ابقى الاسعار ضمن حدود معينة.

النفط

وتراجعت اسعار النفط الاميركي في نيويورك امس بنسبة 0,33 في المئة الى 104,99 دولارات للبرميل، كما تراجعت اسعار مزيج نفط برنت الخام بنسبة 0,46 في المئة في لندن الى 111,77 دولاراً للبرميل. وجاء ذلك مع انحسار القلق في شأن الامدادات النفطية من ليبيا. غير أنّ المخاوف من تدهور الوضع في العراق أبقت الاسعار مرتفعة نسبياً.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.