Connect
AFP
السبت 15 آذار 2014
معارك طاحنة في يبرود بين الجيش السوري والمعارضة
share
print
favorite
تدور معارك طاحنة، السبت، عند المدخل الشرقي ليبرود، احد ابرز معاقل المعارضة المسلحة في ريف دمشق، حسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، في حين اكد مصدر عسكري ان "الجيش دخل المدينة".

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الانسان، لفرانس برس، ان "معارك طاحنة تدور بين الجيش السوري وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني على أطراف مدينة يبرود ترافقت مع قصف القوات النظامية مناطق في المدينة"، لافتا الى انه "كان هناك مقاومة شرسة من مقاتلي جبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا".

ووفقا للمرصد، فقد "القت مروحيات براميل متفجرة على محيط المدينة الشرقي في حين كانت مواجهات تدور بين مقاتلي حزب الله والمعارضة المسلحة".

وبعد شهر من القصف والمعارك في محيط هذه المدينة القريبة من الحدود اللبنانية، نجح حزب الله والجيش النظامي في السيطرة على التلال المطلة عليها.

وافاد مصدر عسكري سوري، لفرانس برس، الجمعة، بان "القوات النظامية السورية دخلت مدينة يبرود شمال دمشق، أحد آخر معاقل مقاتلي المعارضة في منطقة القلمون الاستراتيجية قرب الحدود اللبنانية".

وقال المصدر "دخل الجيش السوري الجمعة مدينة يبرود شمال دمشق من الجهة الشرقية وتقدم في الشارع الرئيسي للمدينة"، مشيرا الى ان مقاتلي المعارضة "يفرون في اتجاه بلدة رنكوس الى الجنوب من يبرود"، مشيرا الى أنه "اذا استمر المقاتلون في الفرار فان سقوط المدينة مسألة ايام".
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
© 2014 Al Joumhouria, All Rights Reserved.