الإسم
البريد الإلكتروني
1 - إسم صديقك
1 - البريد الالكتروني لصديقك
2 - إسم صديقك
2 - البريد الالكتروني لصديقك
3 - إسم صديقك
3 - البريد الالكتروني لصديقك
4 - إسم صديقك
4 - البريد الالكتروني لصديقك
5 - إسم صديقك
5 - البريد الالكتروني لصديقك
مباشر
كلمة لرئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني من كلية الحقوق-الجامعة اللبنانية
 
 
11:36
في الاعلام يقولون اشياء كثيرة واميركا قالت ان لديها مشاريع كثيرة مع اسرائيل في المنطقة وبرايها نحن من نوقف هذه المشاريع
11:35
ايران لا تمتلك سلاحا نوويا والاسلحة الكيميائية فصنعها بسيطا ومصدرها ليس من اراضينا ونحن نواجه الارهاب ولن نقبل هذا الاسلوب الاميركي معنا
11:34
ما اننا نرى ان مسيرة التقدم في العالم الاسلامي ايجابية وفي المقابل نرى مواجهات غير منطقية في السلوك الارهابي
11:34
هذه الاستفزازات يديرها تيار من خلف الستار
11:33
في لبنان تعايش جيد مع باقي الطوائف مع وجود الكثير من التيارات التي تثير الاستفزاز
11:31
كل ما حظرت اميركا واحتلت مكانا معينا يحصل بعدها التيار الارهابي كافغانستان وسوريا والعراق
11:29
تيارات الارهاب والكيان الصهيوني هما وجهان لعملة واحدة في العالم الاسلامي
11:28
المعرفة النووية كان لها التاثير الكبير والكثير من العالم الاسلامس يصرون على المعرفة العلمية ولاسيما في الشأن النووي
11:27
اليوم الدول الاسلامية تتمتع بطاقات علمية بارزة علماءنا تقدموا واليوم يمتلكون المعرفة وفي ايران الكثير من العلوم وامتلكنا افضل واصعب الانجازات
11:26
هذه التيارات هي فاعلة امام التيارات المدمرة كداعش الذي لا يمكن ان نتجاهل تأثيره
11:25
هنالك بعض التيرات فاعلة اضافة الى الدول مثل حزب الله الذي يعد تيار فاعل في المنطقة وتلعب دورا ايجابيا ورمزا قويا للدفاع عن المنطقة
11:24
وظروفنا الدولية عي ذات اقطاب متعددة ناشطة في العالم
11:24
اليوم ظروفنا الدولية اصبحت خاطئة في بعض الاحيان
11:23
خلال الاعوام الاخيرة شهدنا وعي لدى الجيل المسلم حيث حضر الى الساحة وشارك بتحركات حية وهذه مظاهر لم نراها في العقود الماضية
11:23
صمود لبنان بوجه اسرائيل فخر للعالم الاسلامي
11:23
أعزي اللبنانيين بضحايا الطائرة الجزائرية
11:22
ايران كانت الى جانب لبنان في كل الظروف الصعبة لأنه بلد مؤثر في الشرق الاوسط واستطاع ان يلقن العدو الصهيوني
11:22
العالم الاسلامي يمر اليوم في ظروف خاصة ويواجه مخاطر
Connect
موقع الجمهورية
الثلاثاء 18 شباط 2014
"مروان"...طفل تاه في صحراء الأردن وصورته "هزّت" العالم!
share
print
favorite
انها المأساة انها الحرب اللعينة، التي أكلت الأخضر واليابس في بلاد الشام وقضت علي كل شئ جميل هناك، وجعلت من أرض الشام جحيما والهروب من الجحيم لأي مكان أخر حلما، فليس ما هو أسوأ من الجحيم.

بعثة الأمم المتحدة عثرت علي طفل سوري عمره أربع سنوات، وحيدا في الصحراء يحمل حقيبة من البلاستيك في يده، مروان أسم الطفل لا يعرف أن يذهب باقي أفراد عائلته، مروان هرب من الجحيم مشيا علي الأقدام ليتوه في الصحراء الواسعة.

كم مروان تاه في الصحراء بين سوريا والأردن، ومات من الجوع العطش دون أن يعثر عليه أحد، كم مروان أكله وحش مفترس من وحوش الصحراء، وكم مروان ستخلف لنا الحرب في سوريا، وكم مأساة ستدمع عيوننا.

وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لرعاية اللاجئين، اندرج مهريسك، أن "رحلة الهروب عبر الصحراء من سوريا للأردن تستغرق يوما أو عدة أسابيع، وهي رحلة محملة بالمخاطر فالحرب مستمرة، وفي هذا الوقت من العام يكون البرد في الصحراء قارسا جدا ليلا."

وعن مروان، أشار الى أنه لا يستطيع عبور الصحراء بمفرده، ولكنه ربما كان مع عائلته ثم تاه في الصحراء الواسعة منهم وفقد الاتصال بهم.

وأضاف أن "الحرب السورية خلفت 2.4 مليون لاجئ يزيد عدد الأطفال بينهم عن مليون طفل لاجئ"، مشيراً الى ان العديد من الأطفال فقدوا الاتصال بعائلاتهم أثناء رحلة الهروب، وان مروان ليس الحالة الوحيدة.

أما المفاجأة والمأساة التي فجرتها بعثة الأمم المتحدة، أن هناك ثمانية ألاف طفل سوري فقدوا الاتصال بعائلاتهم وليس مروان فقط.
التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
© 2014 Al Joumhouria, All Rights Reserved.